• 19-11-2018
      الدارالبيضاء : 139.90 درهم
      باريس : 12.95 يورو
    • Français | English

سعر الأسهم

فروع و اشتراكات

مقاولة مسؤولة

العلاقات مع الأطراف الشريكة

احترام المعايير، مراقبة صارمة

تتوخى اتصالات المغرب كافة الحذر فيما يخص تأثير وسائل الاتصال على الصحة. حيث تعمل على تطبيق مختلف معايير السلامة ومبادئ الوقاية الدولية المعتمدة، كما تعمل على التأكد من خلال المصنعين، على أن جميع الهواتف النقالة التي تبيعها تحترم تعليمات السلامة الأكثر صرامة. كما تسهر اتصالات المغرب على اختيار المواقع المناسبة من أجل تركيب الهوائيات، و تعمل أيضا على احترام المسافات المحددة المعمول بها دوليا لتجنب تعرض العموم للموجات الكهرومغناطيسية، حيث تفرض على مصنعي الهوائيات اتخاذ الحذر اللازم فيما يخص المطابقة مع المعايير.

ولضمان المزيد من السلامة، تعمل اتصالات المغرب على القيام بعمليات مراقبة مباشرة بعد تركيب الهوائيات، وذلك قصد التحقق من احترام المسافات المحددة لتعرض العموم للموجات الكهرومغناطيسية.

بالإضافة إلى عمليات المراقبة التي تقوم بها الهيئة الوطنية المكلفة بالتقنين، تنظم اتصالات المغرب سنويا حملات لقياس قوة الموجات الكهرومغناطيسية، للتأكد من مطابقة هذه الإشعاعات للمعايير الدولية. وقد تم في سنة 2013 مراقبة أكثر من 600 موقع، أسفرت نتائجها على أن إشعاعات الموجات الكهرومغناطيسية لهذه المواقع تقل بقليل جدا عما هو معمول به في المعايير الدولية.

واجب الإعلام: الشفافية والحوار

تنظم اتصالات المغرب اجتماعات دورية قصد الإجابة على التساؤلات أو الانشغالات المحتملة للزبناء أو الأشخاص المعنيين بتركيب هوائيات الهاتف النقال. حيث يتم تلقائيا استقبال السكان المنزعجين من طرف المسؤولين الجهويين لاتصالات المغرب.

وباعتبارها عضوا في جمعية مهنيي الاتصالات المغاربة التي تم إنشاؤها في أعقاب تفكير مشترك بين اتصالات المغرب وميديتل وونا، والتي تهدف إلى النهوض بهذا القطاع وخلق هيئة للحوار بين الفاعلين ومحيطهم، تسهر اتصالات المغرب بكل شفافية على طمأنة السكان الراغبين في الحصول على المعلومات. فحرصا منها على توفير المعلومات لعموم الناس، قامت اتصالات المغرب بنشر مطبوع بعنوان:" الهاتف النقال والسلامة: رؤية اتصالات المغرب"، بالإضافة إلى إصدارها لمطبوع آخر بتعاون مع جمعية مهنيي الاتصالات المغاربة تحت عنوان:"استخدام أمثل للهاتف النقال"، وتشرح هذه الوثيقة بأسلوب بيداغوجي طريقة اشتغال الهواتف النقالة والهوائيات، كما تذكر أيضا ببعض مبادئ السلامة. 

كما تنظم اتصالات المغرب اجتماعات للإعلام من أجل الإجابة على أسئلة الزبناء والسكان و الاهتمام بانشغالاتهم.

احترام معايير البيئة والنظافة والسلامة في العمل

تحرص اتصالات المغرب على أداء مسؤوليتها البيئية في جميع مواقعها التقنية والإدارية والتجارية وفقا لمقتضيات التشريع المغربي ومضامين سياستها للتنمية المستدامة. وقد مكنت عمليات الافتحاص البيئي التي أجرتها المجموعة من تقييم العديد من مجمعاتها: "الأمم المتحدة" بالدار البيضاء و"سوكارنو" بالرباط و"جليز" بمراكش و"ابن تيمية" بطنجة و"الإدريسية" بفاس و"الحسن الأول" بأكادير.

ولم تسفر هذه الافتحاصات عن أية نقطة عدم تطابق مع القوانين. وتكشف هذه الزيارات عن أداء كل موقع على حدة، والإجراءات التي اتخذتها اتصالات المغرب من أجل التحكم في تأثيرات أنشطة الاتصالات وضمان سلامة العاملين فيها، بالإضافة إلى التزامها الدائم بحماية البيئة.

النهوض بالمسؤولية الاجتماعية لدى المزودين

تم منذ سنة 2010 إدماج بنود تتعلق بالتنمية المستدامة في جميع العقود التي تبرمها اتصالات المغرب مع المزودين، وهي تدعو إلى احترام مبادئ حقوق الإنسان ومقتضيات قانون الشغل واحترام مختلف الالتزامات المتعلقة بحماية البيئة وتلك الرامية بمحاربة الرشوة.

ولتشجيع ممونيها على الانخراط في التنمية المستدامة، قامت اتصالات المغرب منذ سنة2012 بإطلاق عمليات افتحاص لبعضالممونين للتحقق من احترامهم للبنود المتعلقة بالتنمية المستدامة التي تتضمنها العقود المبرمة معهم.

محتويات مسؤولة 

تعد حماية الشباب الناشئ من مخاطر استخدام التكنولوجيات الحديثة إحدى أولويات اتصالات المغرب التي أطلقت العديد من المبادرات: انتقاء صارم للمحتويات، المراقبة الأبوية لخدمة التلفاز ب''ADSL'' ، وتنشيط خدمة الرسائل النصية القصيرة ورسائل  ''MMS ZONE''(وهيعبارة عن فضاء للمحادثة من خلال الرسائل النصية القصيرة والرسائل المتعددة الوسائط)، وتنشيط صفحة الفايسبوك الخاصة باتصالات المغرب (الرامية إلى محاربة الرسائل ذات الطابع العنصري أو الداعية إلى الكراهية أو الحاملة لكلمات تحرش بالأطفال أو ذات طابع بورنوغرافي أو تمس بالكرامة الإنسانية)، ووضع ميثاق شرف خاص بمحتوى خدمات اتصالات المغرب "كشك الرسائل النصية القصيرة" التي يتم تسويقها من طرف أشخاص آخرين.

تقارير حول مؤشرات غير مالية

قامت اتصالات المغرب في سنة 2009 بوضع نظام للتقارير حول مؤشرات التنمية المستدامة في المجال الاجتماعي والمجتمعي والبيئي. ويعتمد في إنجاز هذه التقارير على قانون التقنينات الاقتصادية الجديدة(Loi NRE)  وعلى المبادئ التوجيهية لمبادرة التقرير الشامل (Global Reporting Initiative).

وتمكن هذه المؤشرات من إعطاء صورة واضحة عن المعطيات الخاصة باستهلاك الموارد الطبيعية والمواد الأولية، بالإضافة إلى تحديد وضعيتها والتطور الذي يعرفه حجمها. كما تبين أيضا تغيرات وأداء كل مؤشر على حدة.

وقد قامت اتصالات المغرب في سنة 2013 بإنجاز223 مؤشر غير مالي، منها 58 مؤشر مجتمعي، و26 مؤشر بيئي، و139 مؤشر اجتماعي.

للمزيد من المعلومات،يمكنكمالاطلاع على تقرير الأنشطة والتنمية المستدامة.